الإعلام العبري: انخفاض كبير في طلبات التجنيد بالوحدات القتالية بالجيش الصهيوني

قال الإعلام العبري اليوم الأربعاء أن الدورة الأخيرة من التجنيد في صفوف جيش الاحتلال سجلت انخفاضاً للمرة الثالثة على التوالي بالطلب للالتحاق بالوحدات القتالية.

وأوضح الإعلام العبري أن التجنيد بالوحدات القتالية وصل الى ادنى مستوياته منذ عقد، مبينة أن السبب يرجع إلى تآكل الروح القتالية و الرغبة بالالتحاق و تفضيل الوحدات التكنولوجية التي تمنح للمجند مهنة للحياة.

وأضافت ان عدداً كبيراً من الشباب أصحاب الشخصيات العالية "نخبوية و ذكية" و التي كانت في الماضي تتسابق للالتحاق بسلاح الجو اليوم تفضل الالتحاق بوحدات السايبر لعدم رغبتهم بالالتحاق بالوحدات القتالية، مشيراً إلى أن انخفاض الحافزية للانضمام للوحدات المقاتلة تطور بعد حرب لبنان الثانية.

وتابع "سبب اخر لانخفاض الرغبة والحافزية لدى المجندين للخدمة في الوحدات القتالية هي ميول المجندين للخدمة في وحدات "حاي ريليت" مثل الكتائب المختلطة و للمنظومات التي تتطلب اقل جهد مثل الدفاعات الجوية "القبة الحديدية " والجبهة الداخلية".

وأكدت أن جيش الاحتلال يبحث عن حلول لهذه المشكلة مثل رفع راتب المقاتلين و منح بطاقات نقاط و دعم دراسة البكالوريوس للجندي.