25 ألف فلسطيني يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى

قــاوم_قسم المتابعة/أدّى نحو 25 ألف مصلّ قدموا من مناطق مختلفة في مدينة القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، صلاة الجمعة في المسجد الأقصى.

وقال مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، عزام الخطيب، "إن آلاف المصلين أدّوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى؛ حيث لم تشهد أبوابه أي احتكاكات مع الجيش الصهيوني.

وأضاف الخطيب في تصريحات صحفية، "الصلاة انتهت بسلاسة ودون أي مشاكل تذكر"، مشيرا إلى أن سير الأمور خلال صلاة الجمعة جرى "بشكل اعتيادي"، ولم تُفرض أي قيود على دخول المصلين، في ظل تعزيزات عسكرية صهيونية مشدّدة.

ويمنع على أهالي الضفة الغربية وقطاع غزة دخول مدينة القدس المحتلة وأداء الصلاة في المسجد الأقصى، إلا لمن تتجاوز أعمارهم 55 عاما، وبعد الحصول على تصاريح صهيونية.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال المتمركزة على أبواب الأقصى، اعتقلت عددا من الشبان لدى خروجهم من المسجد عقب أداء الصلاة؛ عرف من بينهم المصور الصحفي محمد الفاتح.

والجمعة الماضية، أدّى نحو عشرة آلاف مصلّ صلاة الجمعة في الأقصى، بعد 13 يوما من التوترات والمواجهات بعد تطبيق إجراءات أمنية صهيونية جديدة على الأقصى.

وكانت شخصيات دينية مقدسية قد دعت إلى شد الرحال للأقصى، رداً على اقتحامات المستوطنين المكثفة للمسجد.

وشهدت مدينة القدس المحتلة الشهر الماضي، توترا كبيرا، بعد قيام الاحتلال بنصب بوابات إلكترونية على بوابات المسجد الأقصى، إضافة إلى كاميرات مراقبة عالية الجودة.