الاحتلال يبعد مقدسيًا عن الأقصى والقدس القديمة

قـــــاوم / القدس المحتلة / أفرجت محكمة الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة عن الشاب المقدسي رامي الفاخوري بشرط الإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك لمدة شهر وعن البلدة القديمة لمدة أسبوع.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الفاخوري قبل  عدة أيام من حارة باب حطة بالبلدة القديمة، وأفرجت عنه اليوم بشروط، علمًا أنه اعتقل وأبعد عن الأقصى عدة مرات.

وفي السياق، سلم الشاب خليل خلف عوده (23 عامًا) نفسه لشرطة "عوز" بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال منزله عدة مرات، وهو من سكان حي بئر أيوب ببلده سلوان.