تنشر بعض أسماء المعتقلين وتبدى القلق الشديد على سلامتهم ,,, مجموعات مصرية ناشطة على الإنترنت تدشن حم

تنشر بعض أسماء المعتقلين وتبدى القلق الشديد على سلامتهم ,,, مجموعات مصرية ناشطة على الإنترنت تدشن حملة لإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين بمصر

قـــاوم- قسم المتابعة: دعت مجموعات مصرية ناشطة على الإنترنت إلى حملة ضغط شعبية لإطلاق سراح معتقلين فلسطينيين بالسجون المصرية كاشفة أسماء 19 منهم، في حين قالت تلك المجموعات إنّ هناك ثلاثين فلسطينياً بسجون مدينة العريش وحدها. وجاء ذلك عقب مناشدة أهالي المعتقلين الفلسطينيين بمصر الرئيس حسني مبارك التدخل للإفراج عن أبنائهم الذين قالوا إنهم 24 معتقلا، عدد منهم أمضى سنوات دون أن يُقدّموا للمحاكمة، وأكدوا أنه يتم إخضاعهم للتعذيب. وقالت مجموعتيْ ’افعل شيئاً’ و’أنصار القدس’ على الإنترنت إنّ هناك ’مئات’ المعتقلين الفلسطينيين بالسجون المصرية. ونشرت المجموعتان ’مجموعة من أسماء مئات الفلسطينيين المعتقلين لدينا في مصر، لكي يعرف العالم أنّ هؤلاء معتقلون لدينا ويجب حمايتهم، ولكي يرسل كلّ واحد منّا رسالة موجّهة لرئاسة الوزراء المصرية ولسفارات مصر للمطالبة بإطلاق سراحهم الآن وفوراً قبل أن يتم قتلهم من التعذيب مثل يوسف (أبو زهري) وأن تتم مراقبة وضع السجناء غير المصريين الأغراب البعيدين عن الأهل’. وقال الناشطون إنّ من بين المعتقلين تسعة أفراد من الجرحى الفلسطينيين بالقاهرة اقتحمت قوات الأمن السكن الذي يقيمون به وقامت باعتقالهم، وبينهم طفلة لا يتجاوز عمرها أربع سنوات، ونبهوا إلى أنّ هناك على الأقل ثلاثين معتقلاً فلسطينياً بالعريش فقط.وطالب النشطاء زملاءهم بمنتديات الإنترنت المختلفة بكتابة رسالة تطالب بالإفراج عن هؤلاء المعتقلين الذين وردت أسماؤهم فوراً، وعن كلّ المعتقلين الفلسطينيين بمصر، وإرسالها إلى رئاسة الوزراء المصرية. وكانت لجان المقاومة قد طالبت  الحكومة المصرية بضرورة الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين الفلسطينيين في سجونها فلا يجوز أن يجتمع على الفلسطيني ظلم الزنزانة الصهيونية مع ظلم زنزانة الأخ والتي وقعها على نفس الأحرار قوياً فلا تستسيغه ولا تقبله ممن يقع عليه واجب المساندة والدعم لهذا للشعب الفلسطيني المحتل. وقالت لجان المقاومة أما آن لمعاناة المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية أن تنتهي والى الأبد حيث أن المعتقلين ليس لهم سوابق وغير متهمين في قضايا  جنائية فلماذا يستمر اعتقالهم دون أي ذنب أو جريرة وهل أصبح مجرد الانتماء لهذا الشعب المحاصر تهمة تعرض صاحبها إلى الاعتقال والقتل تحت التعذيب . ولقد نشر نشطاء الانترنت عدد من أسماء المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية الذين طالبوا بالإفراج عنهم لشعورهم بالخطر على حياتهم والمعتقلين حسب مصادر نشطاء الانترنت هم :- لؤى الاغوانى - امن الدولة لاظوغلى . موسى خليل عرفات - امن الدولة لاظوغلى . مصطفى عيسى النشار - طالب فى طب 6اكتوبر . عبد الرحمن مصطفى النواجحة سجن اسكندرية . عبد الشافي جبر غرقود سجن القناطر . إسماعيل عبد الدايم ابو مسامح سجن بورسعيد .  حسان يوسف وشاح سجن ابو زعبل .  ابراهيم احمد ابو الثوم سجن ابو زعبل . المعتصم بالله وليد القوقا سجن ابو زعبل . أيمن نوفل سجن المرج . عبد الرحمن محمد سلامة النجار. علاء محمد محمود المنسى . وذكر مصادر نشطاء الانترنت المصريين ففي سابقة خطيرة، اقتحمت قوات الأمن المصري السكن الذي يقيم به الجرحى الفلسطينيين بالقاهرة، وقامت باختطاف 9 منهم بينهم طفلة لا يتجاوز عمرها الأربع سنوات  ,أن قوات الأمن المصري اقتحمت السكن الساعة الواحدة من فجر يوم 16/11/2008م، وقامت باختطاف الجرحى إضافة إلى مصادرة ما يمتلكون من متاع وجهاز (لاب توب) , والمعتقلين حسب نشطاء الانترنت هم : حسام الرملاوي, إياد سالم ,محمد سالم ,محمد رضوان وخميس المصري وطفلته نور خميس المصري – 4 سنوات , مصطفى أبو سخيله , نضال رويشد  , رائد شلايل . وقالت حملة نشطاء الانترنت المصريين  أن هؤلاء مازالوا معتقلين حتى هذه اللحظة وان هناك على الأقل 30 معتقل في العريش فقط  مطالباة بالإفراج الفوري عنهم .