3 شهداء ومقتل مجندة في عملية مزدوجة قرب باب العامود

قاوم / قسم المتابعة / استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين وقتلت مجندة صهيونية، مساء اليوم، في عملية مزدوجة قام بها أربعة شبان في محيط باب العامود بالقدس المحتلة.

وأكدت مصادر في الصحة الفلسطينية نقلا عن الارتباط العسكري الفلسطيني استشهاد الشبان الثلاثة فيما تضاربت الأنباء من مصادر عبرية حول استشهاد الشاب الرابع التي قالت الشرطة أنه تم ملاحقته في المكان.

ووفق وزارة الصحة الفلسطينية فالشهداء هم: 

١براء ابراهيم صالح ( ١٨ عاماً ) من قرية دير ابو مشعل، غرب رام الله

٢عادل حسن أحمد عنكوش ( ١٨ عاماً ) من قرية دير ابو مشعل، غرب رام الله

٣- عامر محمد رباح عبد القادر بدوي ( ٣٠ عاماً ) من الخليل

وبحسب وسائل الإعلام العبرية فإن العمليتين وقعت قبيل آذان المغرب بدقائق في باب العامود، حيث قام شاب بطعن المجندة في رقبتها بسكين، فيما أطلق شابين آخرين النار على جنود من سلاح محلي الصنع في شارع السلطان سليمان، الامتداد الشرقي لشارع باب العامود، استشهد أحدهم بعد إطلاق النار باتجاهه، فيما استطاع الرابع الفرار.

وفي وقت لاحق، قالت مصادر صهيونية، إن المجندة التي وصفت إصابتها منذ البداية بالحرجة قتلت، فيما أصيب خمسة أخرين في المكان بإصابات متوسطة لطفيفة.