لجان المقاومة : إجراءات وكالة الأنروا المشبوهة إعتداء على الرموز الوطنية وإستهداف للقيم الفلسطينية

قـــاوم – خاص- إعتبرت لجان المقاومة في فلسطين بأن إجراءات وكالة الأنروا العقابية ضد موظفيها في قطاع غزة لأسباب وطنية , بمثابة الإعتداء المباشر على الهوية الفلسطينية ومشاركة في مؤامرة  الخبيثة ضد شعبنا وقضيتنا الوطنية .

وأكدت لجان المقاومة بأن وكالة الأنروا تشارك في مخطط إستهداف الرموز الوطنية والقيم الفلسطينية , وتحارب روح الإنتماء لذا الفلسطينيين العاملين لديها لقضيتهم ووطنهم المحتل , وهل تناست الأنروا بأن مهمتها تنصب في خدمة اللاجئين حتى عودتهم إلى مدنهم وقراهم, التي هجروا منها تحت وقع المجازر الإرهابية التي نفذتها العصابات الصهيونية .

وحذرت لجان المقاومة وكالة الأنروا من الإستمرار في هذا الإستهداف المباشر للقضية الفلسطينية وحقوق شعبنا الثابتة , سواء كان ذلك عبر تغيير المناهج وتزوير الحقائق أو معاقبة العاملين لديهم على شعورهم وإنتمائهم الوطني ,  والا فأن ذلك يعني إنحراف المؤسسة الدولية عن الهدف من إنشائها وتخليها عنه ومشاركتها في العدوان على قضيتنا وشعبنا .

ودعت لجان المقاومة جماهير شعبنا وفصائله ومؤسساته الفاعلة , للتصدي لهذه المؤامرة المفضوحة وإفشال نواياها وأهدافها , وإبداء أعلى درجات اليقظة الوطنية رفضاً للمساس بقضيتنا أو محاربة الإنتماء الوطني لأبناء شعبنا , في سياسات معادية تخدم إستدامة مشروع الإحتلال وشرعنته , على حساب الحق الفلسطيني الواضح والثابت في فلسطين ومقدساتها .