يعلون: الانسحاب من غزة خرق جدارنا الحديدي

قال وزير الجيش الصهيوني السابق موشي يعلون إن الانسحاب من غزة شكل خرقًا للجدار الحديدي الذي طالما حافظ عليه الكيان الصهيوني حوله، وبعثت الأمل في قلوب سكان الضفة الغربية المحتلة بتكرار ما حصل عندهم.

وأضاف يعلون أن خطة الانفصال من غزة والتي قادها رئيس الوزراء في حينها المتطرف آريئيل شارون بعثت بتفاؤل مبالغ فيه لدى الفلسطينيين بالضفة الغربية، بتكرار ما حدث، وبالتالي فقد دفعهم لزيادة العمليات.

وتحدث يعلون خلال مؤتمر لمعهد دراسات الأمن القومي الصهيوني اليوم الخميس عن دور السلطة في مكافحة العمليات، قائلاً إن لدى الكيان والسلطة أعداء مشتركون وهي المقاومة الفلسطينية بغزة، مشيراً إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعلم بأنه لولا الجيش لما صمدت السلطة بالضفة.

وبدأ الكيان الصهيوني في 15 أغسطس/آب 2005 في الانسحاب من قطاع غزة بعد احتلال دام 38 عاما، إثر تزايد عمليات المقاومة وتطورها النوعي.