لجان المقاومة تحمل الحكومة المصرية المسؤولية عن مقتل أبو زهري وتطالب بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية

  تصريح  إعلامي صادر عن لجان المقاومة في فلسطين : لجان المقاومة تحمل الحكومة المصرية المسؤولية عن مقتل أبو زهري وتطالب بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية حملت لجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين الحكومة المصرية المسئولية الكاملة عن مقتل المواطن يوسف أبو زهري تحت التعذيب في السجون المصرية. وقالت لجان المقاومة أما آن لمعاناة المعتقلين الفلسطينيين في السجون المصرية أن تنتهي والى الأبد حيث أن المعتقلين ليس لهم سوابق وغير متهمين في قضايا  جنائية فلماذا يستمر اعتقالهم دون أي ذنب أو جريرة وهل أصبح مجرد الانتماء لهذا الشعب المحاصر تهمة تعرض صاحبها إلى الاعتقال والقتل تحت التعذيب . وطالبت لجان المقاومة الحكومة المصرية بضرورة الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين الفلسطينيين في سجونها فلا يجوز أن يجتمع على الفلسطيني ظلم الزنزانة الصهيونية مع ظلم زنزانة الأخ والتي وقعها على نفس الأحرار قوياً فلا تستسيغه ولا تقبله ممن يقع عليه واجب المساندة والدعم لهذا للشعب الفلسطيني المحتل. وأكدت لجان المقاومة حرصها على الأمن القومي المصري وأن الشعب الفلسطيني بمقاومته يمثل جدار الصد عن مصر من أطماع العدو الصهيوني بمصر الشقيقة داعياً الحكومة المصرية إلى تحسين المعاملة مع المواطنين الفلسطينيين وعدم النظر إليهم من الزاوية الأمنية باعتبارهم متهمين حتى ثبتت براءتهم المؤجلة . المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين اليوم الأربعاء 14-10-2009م