17 عملية فدائية و12 شهيدًا بفبراير

قــاوم_قسم المتابعة/شهد فبراير المنصرم 17 عملية فدائية توزعت ما بين عمليتي إطلاق نار، 6 عمليات طعن، عمليتا دهس، و7 عمليات رشق سيارات للمستوطنين بالحجارة، حسب إحصائية نشرها "موقع الانتفاضة".

ووفق الإحصائية، فإن أشد العمليات إيلاماً في بيتاح تكفا بـ "تل الربيع"، حيث نفذ الفدائي صادق ناصر أبو مازن (19 عاماً) من نابلس عملية إطلاق نار، ما أدى إلى إصابة 7 مستوطنين واعتقاله على الفور.

وذكرت أن العمليات الفدائية الفلسطينية أسفرت إصابة 27 صهيونيا، حسب اعترافات الاحتلال، مشيرًا إلى وقوع 52 حادثة ألقى فيها الفدائيون الزجاجات الحارقة والعبوات المتفجرة.

وتوزعت المواجهات خلال فبراير من عام 2017، على أكثر من 276نقطة مواجهة.

وسجلت انتفاضة القدس 12شهيداً منذ مطلع فبراير من عام 2017، وإصابة 142 آخرين.

وذكر الموقع، أنه بشهداء فبراير يرتفع عدد شهداء انتفاضة القدس إلى 290 شهيداً، تصدرت محافظة الخليل   قائمة المحافظات التي قدمت شهداء، حيث ارتقى على أرضها 78 شهيداً.

ويلي الخليل محافظة القدس بـ62 شهيداً، ثم رام الله حيث ارتقى منها 27 شهيداً، ثم جنين بـ 22 شهيداً، ثم نابلس بـ 21 شهيداً، ثم بيت لحم التي سجلت ارتقاء17 شهيداً، ثم طولكرم التي سجلت 7 شهداء، يليها محافظة سلفيت بـ 4 شهيداً، وقلقيلية بـ 4 شهداء، والداخل المحتل بـ 3 شهداء، وآخريْن يحملون جنسيات عربية، فيما سجلت محافظات قطاع غزة ارتقاء 43 شهيداً.

ووفقاً للفئة العمرية، فقد استشهد خلال انتفاضة القدس، 79 طفلاً وطفلة أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشر، ما نسبته 29%، أصغرهم الطفل الرضيع رمضان محمد ثوابتة (3 أشهر)، واستشهد بتاريخ 30/10/2015 إثر اختناقه بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال على بلدته بيت فجار ببيت لحم، وآخرهم الطفل خالد بحر (15 عاماً) في الخليل الذي استشهد بتاريخ 20/10/2015.

وبلغ عدد النساء اللواتي استشهدن في انتفاضة القدس، 24 شهيدة، بينهنّ 12 شهيدة قاصرة أعمارهن لا تتجاوز الثامنة عشر عاماً، أصغرهم الطفلة رهف حسان ابنة العامين والتي ارتقت في قصف صهيوني على غزة بتاريخ11/10/2015.

وأحصى موقع الانتفاضة، تسليم جثمانين من الشهداء المحتجزة خلال الشهر المنصرم، حيث سلمت سلطات الاحتلال يوم الأربعاء(1/2) جثمان الشهيد محمد نبيل زيدان، من مخيم شعفاط بالقدس ، كما سلمت يوم الأحد (5/2) جثمان الشهيد حسين سالم أبو غوش من رام الله .

وسلم الاحتلال أيضًا جثمان الأسير الشهيد محمد عامر الجلاد يوم السبت(18/2) من مدينة طولكرم.

وأكد الإحصائية أن قوات الاحتلال ما تزال تحتجز جثامين 6 شهداء من شهداء الانتفاضة.