ادعيس يستنكر منع الاحتلال رفع الآذان في المسجد الإبراهيمي

قــاوم_القدس المحتلة/استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، قيام الاحتلال الصهيوني بمنع رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل، بشكل مستمر، معتبراً ذلك تعدياً صارخاً على حرية العبادة وتدخلاً سافراً في الشؤون الإسلامية والتي تجاوزت في شهر كانون الثاني الماضي أكثر من 47 وقتاً.

وقال ادعيس، إن الاحتلال طوال شهور السنة تعمد لهذه السياسة المبرمجة في خطوة تصعيدية منها من أجل إحكام السيطرة والتحكم بكل أركان المسجد من الأذان وحتى الترميمات، وقامت باستبدال أنابيب الكتان الخاصة بالمضخة على سطح المسجد الابراهيمي بأخرى، ناهيك عن جملة من الاستحداثات قامة غرف على مقربة من المسجد، مؤكداً رفضه لتلك السياسة جملة وتفصيلاً وأن السيادة في المسجد الإبراهيمي شأن فلسطيني بحت .

وأضاف، أن الاحتلال وبأجندتها الخاصة والواضحة المعالم تعرقل وصول المصلين الى المسجد الإبراهيمي الشريف من خلال وضع الحواجز ونقاط التفتيش من أجل إجبار المواطنين على عدم الوصول والصلاة فيه.

وبين أن الاحتلال ومستوطنيه يمارسون حربا شرسة على المقدسات بلا هوادة، ما يتطلب من الأمتين العربية والاسلامية والمجتمع الدولي التدخل العاجل للجم هذه السياسة الصهيونية، ووقفها، وفضحها في كافة المحافل الدولية، والمنابر الإعلامية.

وناشد ادعيس جميع المنظمات الدولية والعربية والإسلامية التدخل السريع لوقف هذه الممارسات التصعيدية والخطيرة من قبل الاحتلال الهادفة إلى الاستيلاء على مقدساتنا من خلال السيطرة عليها ومنع المصلين من الصلاة فيها وتغيير طابعها الإسلامي وفرض واقع جديد.