بالأسماء: الاحتلال الصهيوني يعتقل 17 مواطنا من مدن الضفة

قــاوم_الضفة المحتلة/شن الاحتلال الصهيوني، الليلة الماضية، حملة اعتقال ودهم في عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية وأمنية، أن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من قيادات المقاومة ونائبا في المجلس التشريعي خلال الاعتقالات.

ووفق بيان جيش الاحتلال الصهيوني، فإن جنوده اعتقلوا 17 مواطنا من مدن الضفة، بحجة أنهم مطلوبون لديها وتم تحويلهم للجهات المختصة للتحقيق معهم.

وعرف من بين المعتقلين النائب أحمد مبارك، والكاتب وليد الهودلي، والشيخ إبراهيم أبو السبع، والشيخ فلاح ندى، وعمر ناهض البرغوثي، ومحمد يوسف البرغوثي، ومحمد قرعان.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل المواطن أحمد موسى الطيطي وشقق سكنية لأبنائه الأربعة في مخيم العروب شمال الخليل.

وداهمت قوات الاحتلال مخيم العروب شمال الخليل وصادرت معدات محددة للمواطن منير جوابرة وجهاز جوال للأسير مهند جابر أبو سل، بالإضافة لاقتحامها البيرة ودير غسانة في مدينة رام الله.

وألقت قوات الاحتلال القنابل الصوتية بين منازل المواطنين بعد اقتحامها لبلدة تقوع شرق بيت لحم المحتلة.

يذكر أنه باعتقال النائب أحمد مبارك، يصبح عدد النواب الفلسطينيين في المجلس التشريعي المعتقلين لدى الاحتلال، سبعة نواب، وهم مروان البرغوثي وأحمد سعادات، والنائب النتشة، ونزار رمضان، وحسن يوسف وأحمد مبارك، والشيخ أبو طير.