جماهير غفيرة تُشيع جثمان الشهيدة رحيق بيراوي في نابلس

قاوم _ نابلس  /

شيعت جماهير غفيرة في بلدة عصيرة الشمالية شمال غرب نابلس، اليوم السبت، جثمان الشهيدة رحيق شجيع بيراوي (20 عاما)، والتي جرى تسليم جثمانها مساء أمس، بعد أن بقي محتجزا لدى قوات الاحتلال الصهيوني منذ استشهادها في الـ19 من تشرين الأول الماضي.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى رفيديا الحكومي، في نابلس، باتجاه بلدة عصيرة الشمالية مسقط رأس الشهيدة، حيث القيت نظرة الوداع الأخيرة عليها من قبل ذويها، ومن ثم صلي على الجثمان في مسجد البلدة، قبل ان يوارى الثرى في مقبرة البلدة.

وردد المشيعون الذين رفعوا صور الشهيدة والأعلام الفلسطينية، هتافات تطالب بالحرية والاستقلال.

وكانت بيراوي استشهدت في الـ19 من تشرين الأول الماضي؛ بعد إطلاق قوات الاحتلال الصهيوني النار عليها على حاجز زعترة العسكري جنوب نابلس؛ بدعوى محاولة الطعن.