مسؤول أممي: غزة "قنبلة موقوتة" والقدس قد تتحول لـ "برميل بارود"

قــاوم_قسم المتابعة/وصف نائب الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، قطاع غزة المحاصر بـ "القنبلة الموقوتة"، فيما اعتبر أن مدينة القدس المحتلة قد تتحول إلى "برميل بارود".

وقال في كلمة أدلى بها في مقر المنظمة الدولية بنيويورك، الليلة الماضية، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، إن "الانقسامات الداخلية في الضفة الغربية تضيف بعدا جديدا للوحدة الفلسطينية الناقصة، والتي يمكن أن تقوض الديمقراطية وسيادة القانون في نهاية المطاف". 

وأضاف "هناك مليونا فلسطيني في قطاع غزة يعانون من بنية تحتية متهالكة واقتصاد مشلول، نتيجة الصراعات العنيفة والقيود التي يفرضها الكيان الصهيوني.

واعتمدت الأمم المتحدة يوم 29 تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام للاحتقال باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وذلك منذ عام 1977 وهو نفس اليوم الذي صدر قرار التقسيم (181) فيه عام 1947.