لجان المقاومة : ذكرى حريق الأقصى تدعونا إلى توحيد جهود المسلمين من أجل إنقاذ الأقصى من مخططات التقسيم والتهويد

قـــاوم - خاص- أكدت لجان المقاومة بأن الذكرى السابعة والأربعون لجريمة إحراق المسجد الأقصى المبارك  تجديد لنداء النصرة والدفاع عن مسرى نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم في مواجهة آلة التهويد الصهيونية الخبيثة والتي تعمل ليل نهار لإستكمال مخططات العدو المجرمة في إستهداف مقدساتنا في فلسطين .

وأوضحت لجان المقاومة بأن المسجد الأقصى المبارك يتعرض للخطر الداهم من قبل العدو الصهيوني وأن جريمة إحراق الأقصى منذ 47 عاما لازالت تتواصل بأشكال مختلفة تسعى إلى الإنقضاض على الأقصى وهدمه لصالح مشاريع الهيكل المزعوم .

وقالت لجان المقاومة  إن جريمة احراق المسجد الأقصى تدق ناقوس الخطر في الذاكرة العربية والإسلامية الفردية والشعبية والرسمية، وتذكرنا شعوباً وحكومات بان كيان العدو الصهيوني يمضي  قدماً في نهجها العدواني التوسعي الاستعماري وتدمير المقدسات الإسلامية في فلسطين ويقع على الجميع واجب الدفاع عن أقصانا ومقدساتنا من العبث الصهيوني .

وطالبت لجان المقاومة الأمة الإسلامية للإنتصار للمسجد الأقصى والدفاع عنه وعدم الركون لتصريحات الشجب والإستنكار التي لا تستعيد حق ولا تحرر أرضه فمهمة تحرير الأقصى وفلسطين يقع واجبها على الأمة فرض عين وهذا مدعاة لتضافر الجهود والإمكانيات وتسخيرها نحو هدف تحرير القدس وأقصاها المبارك.