صدور مناقصة للاحتلال لبناء جدار خرساني ضد الأنفاق بغزة

قاوم / قسم المتابعة /  كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت" أن الجدار ضد أنفاق غزة جاري التنفيذ، مشيرة إلى أن وزارة الجيش نشرت بداية الأسبوع عطاءً أول لأعمال الحفر والبناء لخط الحماية الصهيونية الجديد ضد الأنفاق الهجومية للمقاومة حول قطاع غزة.

وذكرت الصحيفة أن هذه مناقصة مغلقة أُرسلت لـ 20 شركة مقاولات كبرى في الاحتلال وأن العطاء يتطرق للجزء الأول المكون من 10 كيلومترات، وجدار تحت أرضي كلها سيتم بناءها على طول 60 كيلومتر المحيط بالقطاع.

وكما كشف ماحوم برعام؛ فالحديث هنا عن جدار خرساني يصل لعمق عدة عشرات من الأمتار، وسيمتد أيضًا لفوق سطح الأرض.

وأضاف برعام أنه "بصرف النظر عن إقامة حاجز مادي ضد الأنفاق التي يجتاز المناطق المحتلة ويمكن للمقاومين ان يستخدموها لتنفيذ عمليات تسلل للمناطق المحتلة لتنفيذ هجمات او عمليات خطف للجنود؛ سيسمح الجدار المتطور أيضًا تلقي تحذير مبكر حول عمليات حفر بجانبه، ما سيسمح للجيش بإحباط عمل الأنفاق من البداية".

وأوضحت الصحيفة أنه وبسبب الحفر المتعمق سيحتاج المقاولون الصهاينة للاستعانة بشركات أجنبية لديها الخبرة والمعرفة بالحفر من هذا النوع.

وأشارت إلى أنه "مع ذلك، جزء من الشركات التي تم التوجه لها لعرض الشراكة عليهم قبيل العطاء قد رفضوا العمل مع شركات الاحتلال في أعمال حساسة من ناحية سياسية".

هذا ومن أجل تسريع البناء، فقد تم تحديد تاريخ بداية العمل في أكتوبر القادم.