آلاف المستوطنين يقتحمون الإبراهيمي

قاوم / الضفة المحتلة / اقتحم آلاف المستوطنين، بعد منتصف الليلة الماضية، الحرم الإبراهيمي، تحت حماية جيش الاحتلال الصهيوني.

وذكرت صحيفة "معاريف" الصهيونية، أنه "تم نقل آلاف المستوطنين بواسطة 120 حافلة تحت حماية الجيش ، بعد منتصف ليل الخميس/الجمعة، للصلاة في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل" جنوبي الضفة الغربية.

وحذرت أوقاف الخليل، في وقت سابق، من سلوك المستوطنين في الحرم، معتبرة أن السلطات الصهيونية تسعى للسيطرة عليه بالكامل.

وقرر الاحتلال عام 1972 السماح لليهود بالصلاة في ركن من أركان الحرم الإبراهيمي، حتى جرى تقسيمه بين المسلمين واليهود مطلع عام 1994، بعد مجزرة الحرم التي ارتكبها مستوطن صهيوني، وأدت إلى استشهاد 29 فلسطينيا، كانوا يؤدون صلاة الفجر.

وتمنع السلطات الصهيونية المسلمين من أداء الصلاة ورفع الآذان في الحرم خلال أيام الأعياد اليهودية.