ادعيس يندد بسياسة الاحتلال بالأقصى ومهاجمة المعتكفين

قــــاوم / القدس المحتلة / ندد وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس باقتحام قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم المسجد الأقصى المبارك، ومهاجمة المصلين المعتكفين بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية، وسماحها للمستوطنين باقتحامه في هذه الأيام الفضيلة.
وقال ادعيس في تصريح إن الاحتلال يحاول فرض أمر واقع جديد في الأقصى، من خلال السماح للمستوطنين باقتحامه في العشر الأواخر من شهر رمضان، وهذه الأيام هي أيام الاعتكاف بالمسجد، ومن المعروف أن شرطة الاحتلال توقف "برنامج الاقتحامات والسياحة الخارجية" خلال هذه الفترة.
وأضاف أن الاحتلال وعبر سلسلة الاقتحامات اليومية للأقصى، وفرضه للحصار عليه، وتفتيش كل من يدخله وتحديد سن معين للمصلين، وتدخله بشؤونه، وممارسة سياسة التضليل، وتزويره للتراث العربي الإسلامي، ناهيك عن الجديد القديم من حفرياته أسفل وفي محيط الأقصى يحاول جاهدا الانقضاض والسيطرة التامة عليه .
وأكد أن المسجد الأقصى مكان إسلامي خالص، ومن حقنا الصلاة فيه متى نشاء، والاعتكاف والدخول والخروج متى نشاء، ولا دخل للاحتلال من قريب أو بعيد به، مشددا على أن الشعب الفلسطيني سيبقى صامدا في أرضه وقدسه وأقصاه رغم الاحتلال ومستوطنيه.
واعتبر ادعيس أن حماية المسجد الأقصى ومن فيه لا يقع على عاتق الفلسطينيين وحدهم، بل هو بحاجة إلى دعم ومساندة كافة أبناء العالمين العربي والإسلامي والشرفاء في جميع أنحاء العالم من أجل تحمل مسؤولياتهم، وتخليصه والفلسطينيين من الاحتلال.