الأردن: نبذل جهوداً لتسهيل وصول المصلين للأقصى

قاوم - عمان - أكد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية وائل عربيات، أن "الأردن يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى تكون الصلاة في المسجد الأقصى المبارك أكثر سهولة وسلاسة بعيداً عن التنغيصات (الصهيونية)".

وقال عربيات لصحيفة "الدستور"، إن "الجهود الأردنية الكبيرة التي تبذل على مدار الساعة للتسهيل على المصلين وللحيلولة دون استفراد "العدو الصهيوني" بقرارها في منع الشعب الفلسطيني من الوصول إلى الأقصى هي التي جعلت من السهولة بمكان أن يصل عدد المصلين في الجمعة الثالثة من شهر رمضان إلى هذا العدد بالمسجد".

واعتبر أن "زحف المصلين إلى الأقصى من كافة أنحاء فلسطين العزيزة إنما يمثل رداً عملياً ورسالة واضحة موجهة للطامعين في الأقصى".

وأشار إلى أن "دائرة الأوقاف في القدس قامت بتركيب المظلات التي تقي المصلين من حر الشمس في ساحات الأقصى، إضافة إلى تنظيم الصلاة وترتيب قدوم الوافدين واستقبالهم من كافة أبواب الحرم القدسي الشريف"، مؤكدًا أن "صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان انتهت بسلاسة".

وبين عربيات أن "الجهود الأردنية في تقديم التسهيلات للمصلين تأتي انطلاقًا من الوصاية الهاشمية على الأماكن المقدسة بالقدس من حيث رعايتها وحمايتها، ورفع القيود المفروضة على دخول المصلين، وحتى لا تشعر "دولة الاحتلال" أنها قادرة على وقف وصول المصلين إلى المسجد الأقصى".