الجمعة الثانية لرمضان .. عراقيل وحواجز بالقدس

قــــــاوم / القدس المحتلة / أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح الجمعة، عدة طرق بمدينة القدس المحتلة خاصة المؤدية للمسجد الأقصى المبارك، وأقامت العديد من الحواجز العسكرية، وسط انتشار مكثف لجنودها لمنع المصلين من الوصول إليه لأداء صلاة الجمعة الثانية في رمضان.

وأفادت مراسلتنا في المدينة المقدسة أن تلك القوات أغلقت إحدى شوارع بلدة جبل المكبر الرئيسية بالقرب من مدخل المدارس ضمن إجراء عقابي يطول جميع سكان المكبر بسبب القاء زجاجات حارقة باتجاه مستوطنة ارمونا نتسيف الملاصقة لبلدة المكبر جنوب القدس المحتلة.

وذكرت أن الاحتلال نفذ حملة اعتقالات في بلدة المكبر عقب القاء الزجاجات الحارقة اعتقلت خلالها اربعة عمال فلسطينيين من منطقة الخليل يعملون في القدس دون تصاريح سلطات الاحتلال.

وفي سياق متصل أقامت قوات الاحتلال حاجز على مدخل قرية العيساوية الغربي، معيقة بذلك تحرك سكان القرية باتجاه المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان المبارك

وقالت مراسلتنا إن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة من فلسطيني الضفة الغربية على حاجز العيساوية بزعم تواجدهم بالقدس من دون تصاريح وذلك اثناء توجههم الى المسجد الأقصى للصلاة.

وأما في محيط البلدة القديمة بالقدس لفتت مراسلتنا إلى انتشارات قوات كبيرة من شرطه الاحتلال وحرس الحدود حيث تقوم بالتدقيق في هويات المصلين المتوجهين الى المسجد الأقصى.

وفي سياق آخر قامت قوات الاحتلال بمنع سيارات الاسعاف والطواقم التابعة لجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني من الحركة في محيط المسجد الاقصى وخارج أسوار البلدة القديمة.