إجراءات مشددة بالقدس في الجمعة الأولى من رمضان

قاوم - القدس المحتلة - تشهد مدينة القدس المحتلة عموما والمسجد الأقصى خصوصا منذ صباح اليوم إجراءات أمنية مشددة، قبيل بدء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك، التي تأتي بعد يومين فقط من عملية تل الربيع التي نفذها فلسطينيان وأدت الى مقتل 4 صهاينة وإصابة عدد آخر بجروح.

وكانت سلطات الاحتلال ألغت يوم أمس "التسهيلات" الممنوحة للفلسطينيين التي أعلن عنها بمناسبة شهر رمضان المبارك، ومن بينها السماح للمئات من أهالي قطاع غزة السفر للصلاة في المسجد الأقصى.

وشنت قوات الجيش الصهيوني هذه الليلة وفجر اليوم مداهمات أمنية في مختلف المناطق في الضفة الغربية، وفق ما أشارت إليه مصادر فلسطينية وصهيونية.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة يطا قرب الخليل وهي مسقط رأس منفذي هجوم تل الربيع بالإضافة الى عدد من البلدات المجاورة لها. وأضافت أنه تم اعتقال عدد من الفلسطينيين.