لجان المقاومة : عملية رمضان هي الرد الطبيعي على جرائم العدو والتهديدات لن تردع شعبنا عن الإستمرار في مقاومته

قـــاوم – خاص- باركت لجان المقاومة عملية تل الربيع البطولية والتي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من المستوطنين الصهاينة وإعتبرتها بمثابة الرد الحقيقي على جرائم العدو ومستوطنيه .

وأكدت لجان المقاومة بأن عملية تل الربيع البطولية أوقعت الهزيمة المدوية للمنظومة الأمنية الصهيونية وسجلت انتصاراً لإرادة المقاومة التي يملكها الشاب الفلسطيني المنتفض وأن الإجراءات الصهيونية القمعية لن تزيد شعبنا الا إصرار على التمسك بمقاومته .

وأوضحت لجان المقاومة بأن عملية تل الربيع تؤكد أن انتفاضة القدس ماضية رغم محاولات القمع والإجهاض وهي تشكل رسالة بأن شعبنا الفلسطيني يتمسك بخيار المقاومة في مواجهة العربدة الصهيونية .

ودعت لجان المقاومة إلى تصعيد الفعل المقاوم ضد المحتل الصهيوني ومستوطنيه وإلى مزيداً من العمليات الفدائية التي تردع العدو ومستوطنيه عن ممارسة جرائمهم ضد شعبنا وأرضنا ومقدساتنا .

وتقدمت لجان المقاومة بالتحية لمنفذا العملية البطولية واللذان سجلا مشهداً بطولياً وشجاعة منقطعة النظير ليقولا للصهاينة بأن لا أمان لكم على أرضنا وليس أمامكم الا الرحيل عن أرضنا المباركة .