لجان المقاومة تستنكر إغلاق موقعها الالكتروني من قبل المخابرات الأمريكية وتصنفه بالإرهابي

تصريح صحفي صادر عن المكتب الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين: لجان المقاومة تستنكر إغلاق موقعها الالكتروني من قبل المخابرات الأمريكية وتصنفه بالإرهابي   استنكر المكتب الإعلامي للجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين قيام المخابرات الأمريكية بإيقاف استضافة موقعها الرسمي ’قـاوم’ على الانترنت عبر الإيعاز لشركات الاستضافة المختلفة بمنع استضافة الموقع باعتباره مصنف إرهابي . وقال أبو مجاهد الناطق الرسمي للجان المقاومة أن هذه الجريمة تكشف حالة العداء الأمريكي المستحكم لقوى المقاومة والجهاد في أمتنا الإسلامية وخاصة على أرض فلسطين المحتلة وان استهداف الموقع الإعلامي للجان المقاومة وتنصيفه بالإرهابي يأتي في سياق السياسات الأمريكية الداعمة للمشروع الصهيوني الاستعماري في فلسطين. وأوضح أبو مجاهد بأن الإدارة الأمريكية على ما يبدو لم تتعظ من حركة التاريخ ومتغيراته وأن أصحاب الحق لا يمكن له التسليم بالإجراءات القمعية وأن هذه الحجب لموقعنا من قبل المخابرات الأمريكية وتحذيرها لشركات الاستضافة من توفير مساحة له على شبكة الانترنت يشكل قمع للحريات ويكشف حقيقة الحضارة الأمريكية القائمة على القتل والعربدة الدولية وقمع الشعوب . وأكد أبو مجاهد بان إغلاق الموقع الرسمي للجان المقاومة دليل على عمق الأثر الذي كان يلقيه الموقع بمواده وأخباره وتقاريره في نفس العدو إلى درجة  الإقدام على إغلاقه وتنصيف بالإرهابي مؤكداً بأن المكتب الإعلامي بطواقمه المختلفة يعد جماهير الشعب الفلسطيني المقاوم وأبناء امتنا على إعادة بث الموقع  في القريب العاجل من أجل استكمال مسيرة العمل الإعلامي المقاوم في كشف جرائم العدو والتأريخ لمقاومة وصمود شعبنا البطل. والله أكبر والنصر للمقاومة الأبية ..   المكتب الإعلامي للجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين اليوم الأربعاء 1/7/2009م الموافق 9 رجب 1430 هـ.