أسرى بسجن "إيشل" يعانون أوضاعًا صحية صعبة

قاوم - القدس المحتلة - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الأربعاء بتفاقم الأوضاع الصحية لعدد من الحالات المرضية في صفوف الأسرى بسجن "ايشل" الصهيوني، بسبب سياسة الاهمال الطبي المتعمد التي تنتهجها إدارة السجون بحقهم.

وقالت الهيئة في بيان صحفي إن الأسير بسام السايح (43 عامًا) من نابلس تم اعادته من سجن الرملة الى سجن "ايشل" قبل أيام وهو بوضع صحي صعب، إذ يعاني من أمراض خطيرة، أبرزها سرطان العظم وسرطان الدم.

ولفتت إلى أن الأسير محمود أبو الفول من جباليا، يعاني من إصابات في القدم المهددة بالبتر، فيما يعاني الأسير أيوب عطا الله من غزة من مشاكل صحية عديدة في قدمه، بسبب الطرف الاصطناعي الذي تم تركيبه له قبل عامين، حيث أصبح لا يتناسب وقدمه، وهو لا يستطيع السير والحركة على قدميه ويسبب له ذلك الام شديدة.