لجان المقاومة :الإفراج عن د. دويك انتصار لإرادة المقاومة وفشل لسياسات الابتزاز الصهيوني‏

تصريح صحفي صادر عن لجان المقاومة الشعبية في فلسطين: لجان المقاومة الشعبية الإفراج عن د. دويك انتصار لإرادة المقاومة وفشل لسياسات الابتزاز الصهيوني   تتقدم لجان المقاومة الشعبية وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين ممثلة بالأمين العام الحاج كمال النيرب ’أبو عوض’ وقيادتها المركزية بالتهنئة لرئيس المجلس التشريعي الدكتور المجاهد عزيز الدويك بمناسبة الإفراج عنه من سجون العدو الصهيوني بعد ثلاثة سنوات من الأسر الظالم. وقالت لجان المقاومة الشعبية أن الإفراج عن الدكتور عزيز دويك هو انتصار لإرادة المقاومة والصمود وفشل سياسات الابتزاز الصهيوني التي مورست بحق فصائل المقاومة حول ملف الجندي الصهيوني شاليط وكما يعتبر سقوط مدوي لسياسات القمع والأسر الصهيونية والتي كان يرجى منها كسر إرادة جماهيرنا الفلسطينية وإخضاعها عبر اعتقال قياداتها المجاهدة. وأكدت لجان المقاومة الشعبية على دور الدكتور عزيز دويك الوحدوي في مراحل متعددة أثناء قيادته للمجلس التشريعي وخاصة في إقرار وثيقة الوفاق الوطني داعية الدكتور دويك إلى الاستمرار في جهوده الوحدوية كرئيس للمجلس التشريعي في سبيل إنهاء الانقسام وإعادة اللحمة للشعب الفلسطيني المجاهد. وأوضحت لجان المقاومة الشعبية وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين أن قضية الأسرى مركزية لديها وتنال الاهتمام الكبير وان اللجان وألويتها ستواصل مسيرة المقاومة في تحرير الأسرى من السجون الصهيونية حيث أن العدو لا يفهم غير لغة وأن تحرير الأسرى وإنهاء معاناتهم لا تمر إلا من خلال بوابة أسر الجنود الصهاينة . والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون   لجان المقاومة الشعبية في فلسطين   اليوم الثلاثاء 23/6/2009 الموافق30 جمادي الآخرة 1430هـ.