أبو مجاهد: اغتيال قادة القسام في قلقيلية خيانة عظمى ولا شرعية لأجهزة تعمل وفقاً لأجندة صهيونية أمريكية

تصريح صحفي صادر عن الناطق الإعلامي باسم لجان المقاومة الشعبية : أبو مجاهد: اغتيال قادة القسام في قلقيلية خيانة عظمى ولا شرعية لأجهزة تعمل وفقاً لأجندة صهيونية أمريكية أكد أبو مجاهد الناطق الرسمي للجان المقاومة الشعبية بأن جريمة اغتيال المجاهدان الشهيدان محمد السمان ومحمد ياسين هو أمر خطير وخيانة عظمى ترتكبها أجهزة أمن السلطة التي يقودها الجنرال الأمريكي دايتون .   واعتبر أبو مجاهد أن الأجهزة الأمنية للسلطة في الضفة المحتلة أصبحت الوكيل للعدو الصهيوني في حربه على المقاومة الفلسطينية ومطاردتها وسحب سلاحها وصولاً إلى اغتيال مجاهديها بدماً بارد كما حدث في قلقيلية فجر هذا اليوم وعلى مشهد من الجميع في استخفافاً بالشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة .   وأوضح أبو مجاهد أن الأجهزة الأمنية للسلطة بتلك الأفعال المجرمة وانسياقها في برنامج تصفية المقاومة عبر تنفيذ الشق الأمني من خارطة الطريق , فلا يمكن القبول بمنح شرعية لأجهزة تعمل وفقاً لأجندة صهيونية أمريكية تحارب المقاومة ورجالها في ظل واقع الاحتلال بالضفة المستباحة.   وأضاف الناطق باسم لجان المقاومة الشعبية أن العدوان البشع على المقاومة الفلسطينية في الضفة يجعل من أولوياتنا كمقاومة التأكيد على أحقية مطالبنا في ضرورة صياغة المنظومة الأمنية الفلسطينية وفقاً لبرنامج المقاومة فلا يعقل أن تستباح الضفة المحتلة من قبل الاحتلال فيما تطارد المقاومة ويقتل أبنائها بأيدي أجهزة أمن السلطة . والله أكبر والنصر للمقاومة الأبية .. والخزي والعار لمن استمرأ الذل والهزيمة .. المكتب الإعلامي للجان المقاومة الشعبية – فلسطين الأحد 31/5/2009م الموافق 7 جمادي ثانية1430هـ .