هيئة: الأسير أبو نعمة يعاني أوضاعًا صحية صعبة

قاوم - رام الله - أفاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة بأن الأسير سمير أبو نعمة (55 عامًا) من مدينة القدس المحتلة، والموجود حاليًا في سجن عسقلان المحتلة، يعاني ظروفًا صحية صعبة، ولا يوجد أي اهتمام حقيقي في التعامل مع حالته، بالرغم من مرور ما يقارب من 30 عامًا على اعتقاله داخل السجون.

وأوضح عجوة في بيان صحفي الأحد أن الأسير أبو نعمة المعتقل منذ 20/10/1986، يعاني من مشكلة الديسك في أسفل الظهر والعمود الفقري، وبحاجة إلى إجراء عملية مستعجلة، كما يعاني من مشكلة الديسك في الرقبة، وهناك خطورة حقيقة من إجراء عملية لمعالجته تخوفًا من إصابته بالشلل وفقًا لما قاله الأطباء، بالإضافة إلى معاناته من حساسية بالدم.

وقال إن وصول حالة الأسير أبو نعمة إلى ما هي عليه الآن نابع من الإهمال الطبي الذي مورس بحقه طوال هذه السنوات، وأنه لو قدم له علاج جدي وحقيقي منذ بداية ظهور هذه الأعراض والأمراض لكان وضعه أفضل.

وأشار إلى أن الأسير بحاجة إلى طعام خاص حتى لا تتفاقم الحساسية معه، وأن معظم الأصناف والأطعمة التي تقدم لهم تثير هذه الحساسية.

وأكد أنه يتوجب على الإدارة أن تتعامل بجدية وحرص مع حالة الأسير، ووقف الانتقام غير الأخلاقي وغير الإنساني، والمتمثل بتركه فريسة لهذه الأمراض، وأن يكون هناك حذر ومسؤولية في إعطائه المسكنات التي لها دور حقيقي في سوء حالته بشكل مستمر، لأنها تقدم له بشكل عشوائي.