"غليك" يزعم التزامه بتعليمات حظر زيارة أعضاء الكنيست للأقصى

قاوم - القدس المحتلة - زعم المتطرف الصهيوني "يهودا غليك" الذي سيخلف موشيه يعلون نائبًا في الكنيست إنه سيلتزم بتعليمات رئيس الوزراء الصهيوني الارهابي بنيامين نتنياهو التي تحظر على أعضاء كنيست زيارة المسجد الأقصى.

ونقلت الإذاعة الصهيونية العامة صباح الأحد عن "غليك" قوله إن رئيس الوزراء قد اضطر إلى إصدار هذه التعليمات بموجب الاتفاقات بينه وبين العاهل الأردني الملك عبد الله.

ويعمل "غليك" ضمن إيديولوجيا إقامة ما يسمى بـ"جبل الهيكل" مكان المسجد الأقصى، وفي نهاية العام 2014 أصيب بجراح بالغة جراء محاولة تصفيته من شاب فلسطيني بالقدس ما لبث ان تعافى بعدها، حيث اقتحم في آذار 2016 الأقصى لأول مرة منذ إصابته.

ومن المقرر أن يدخل كنائب جديد في الكنيست، خلفًا للنائب المستقيل موشي يعلون الذي أعلن الجمعة استقالته من الكنيست، وانسحابه من الحياة السياسية بعد إقالته من قبل نتنياهو، واتفاقه مع رئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان على تولي وزارة الحرب بدل يعلون.