550 "صهيونياً" اقتحموا الأقصى خلال الثلث الثاني من مايو الجاري

قاوم - القدس المحتلة - اقتحم نحو 550 مستوطنًا يهوديًا وعنصرًا احتلاليًا، للمسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة؛ خلال الثلث الثاني من شهر أيار/ مايو الجاري.

وذكرت مصادر فلسطينية, أن الثلث الثاني من مايو/ايار الجاري (من 11- 19 الشهر)، سجّل اقتحام نحو 247 مستوطنًا، إلى جانب 10 عناصر من شرطة ومخابرات الاحتلال، لباحات المسجد الأقصى، (الجمعة والسبت لا يوجد اقتحامات).


وقالت إن الاقتحامات تبدأ من "باب المغاربة" وتنتهي في "باب السلسلة"، تحت حماية شرطة الاحتلال والقوات الخاصة الصهيونية، لمدة تصل نصف ساعة لكل مجموعة مقتحِمة، قبل أن يشرع المتطرفون اليهود بأعمال استفزازية للمسلمين (رقصات وغناء وصلوات تلمودية) خارج "باب السلسلة".


وأضافت أن عدد المستوطنين المقتحمين لباحات المسجد الأقصى، ارتفع منذ بداية شهر أيار إلى 550، بينهم 70 مرشدًا سياحيًا يهوديًا، و60 عنصرًا من مخابرات وشرطة العدو؛ ضمن فترة "الاقتحامات الصباحية والمسائية".


وأفادت أن سياسة الاعتقالات من أبواب المسجد الأقصى ما زالت مستمرّة، إلى جانب احتجاز البطاقات الشخصية للفلسطينيين، وتصوير المصلّين ممن يتصدّون لاقتحامات المستوطنين.


ولفتت النظر إلى أن سلطات العدو منعت مواطنيْن مقدسيّيْن من دخول المسجد الأقصى؛ لحين صدور قرار يقضي بإبعادهما "رسميًا" عن الأقصى، مشيرة إلى أنه صدر أمرًا بمنع دخولهما، أحدهما دخول لمدة ثلاثة شهور، دون معرفة الأسباب.