الاحتلال يمدد توقيف مقدسيين ويفرج عن آخرين

قاوم - القدس المحتلة - أفرجت شرطة العدو الصهيوني مساء الأربعاء، عن الفتى محمد أحمد أبو الهوى (15 عامًا) بعد اعتقاله أثناء سيره في قرية الطور شرق القدس المحتلة.

وحسب مركز معلومات وادي حلوة فإن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى أبو الهوى من قرية الطور، وحولته للتحقيق في مركز "شرطة شارع صلاح الدين" بالمدينة، وبعد احتجازه عدة ساعات أخلي عنه دون قيد أو شرط.

كما أفرجت الشرطة عن محمد سلطان العباسي، بعد التحقيق معه عدة ساعات.

ومن جهة ثانية، أفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن جلسة عقدت للفتى عمر الطويل، "للمطالبة بتخفيف شروط الحبس المنزلي" المفروض عليه، وأجل القرار لتاريخ 23-5-2016، كما عين القاضي جلسة لتاريخ 6-6-2016 للقاصرين خضر أبو غنام وهيثم خويص.

وأوضح أن القاضي مدد توقيف عبادة عيسى لتاريخ 19-5-2016، وباسل محيسن لتاريخ 22-5-2016، وحسني درويش وعُدي درباس حتى نهاية الإجراءات القانونية ضده، وإسماعيل الكركي لتاريخ 12-7-2016.

كما مدد الشاب مؤمن زغير لتاريخ 27-5-2016، وفارس داري ومعاذ عبيد ومحمد جمال محمود وباسل أبو دياب لتاريخ 22-5-2016، محمد أبو ريالة وحكيم درباس حتى نهاية الإجراءات القانونية ضده، وداود أبو اسبيتان لتاريخ 23-5-2016.

كما جدد الاعتقال الإداري للشاب إبراهيم مصلح لمدة 3 أشهر، وعينت له جلسة بتاريخ 24-5-2016.