مسيرة المشي من حيفا نحو الأقصى تصله ظهر اليوم

قاوم - الاراضي المحتلة - يصل المشاركون في مسيرة المشي على الأقدام من حيفا المحتلة إلى الأقصى الحبيب ظهر اليوم الخميس إلى المسجد الأقصى، وذلك بعد وصولهم إلى بيت حنينا بالقدس المحتلة الليلة الماضية.

وانطلق المشاركون في المسيرة صباح اليوم نحو منزل الطفل الشهيد محمد أبو خضير بمدينة القدس.

وكانت قوات شرطة الاحتلال اعترضت المسيرة أمس للمرة الثالثة، عند وصولها حاجز "موديعين" غرب القدس المحتلة، واشترطت على المشاركين ركوب الحافلات لمواصلة مسيرتهم.

وقال أحد مركزي المسيرة سندباد طه، إن المشاركين في المسيرة سيزورون منزل الشهيد أبو خضير، ثم سينطلقون نحو المسجد الأقصى، حيث من المقرر وصولهم إلى ظهر اليوم.

وكانت المسيرة انطلقت السبت الماضي مشيًا على الأقدام من مسجد الحاج عبد الله في حي الحليصة بمدينة حيفا، نحو المسجد الأقصى.

واعترضت دوريات شرطة الاحتلال المسيرة مرتين، إلا أن المشاركين فيها واصلوا مسيرهم بعد الانتهاء من الإجراءات.

وتحمل المسيرة التي تنطلق للعام الثاني على التوالي، رسالتين، الأولى أن "مسؤولية المسجد الأقصى المبارك تقع علينا وعلى كل مسلم في العالم العربي والإسلامي، خاصة أن الخطر عليه لم يزل قائما في ظل ما يتعرض له من اقتحامات المستوطنين وانتهاكاتهم".

أما الثانية فهي رسالة "أفشوا السلام بينكم"، وهي موجهة إلى المجتمع الفلسطيني في الداخل، لمطالبته بوقف العنف وتحقيق الصلح والإصلاح بين أبنائه.