الحوت : تعطيل عملية إعادة الإعمار عدوان آثم سيفشل أمام صخرة الصمود الأسطوري لشعبنا البطل

قـــاوم – خاص - أكد الأستاذ حيدر الحوت " أبو محمد " عضو القيادة المركزية للجان المقاومة أن تعطيل عملية إعادة إعمار ما دمره العدو الصهيوني في قطاع غزة جريمة تضاف إلى سلسلة الجرائم التي تستهدف أبناء شعبنا الصامدين المحاصرين.

وأوضح أبو محمد الحوت  بأن إستمرار الحصار وتشديده هو بمثابة عدوان آثم يتعرض له شعبنا وأن المقاومة ستدافع عن شعبنا وحقه في الحياة الكريمة وستعمل بكل الوسائل من أجل إنهاء هذا الحصار الظالم .

وأضاف عضو القيادة المركزية للجان المقاومة أن محاولات كسر الإرادة الفلسطينية في قطاع غزة بائت بالفشل وأن الحصار الظالم إنهزم أمام إصرار شعبنا على التمسك بحقوق وثوابته وفي مقدمتها حق مقاومة الإحتلال وإستعادة حقوقه وأرضه .

وطالب أبو محمد الحوت بالعمل الفوري على فتح المعابر ورفع الحصار الجائر وإدخال مواد البناء اللازمة لإعادة بناء البيوت المدمرة جراء الحرب الصهيونية البشعة على قطاع غزة صيف عام 2014م .

وأردف قائلاً  بأن الوحدة الوطنية والمصالحة الشاملة إحدى بوابات رفع الحصار على قطاعنا الحبيب داعية أطراف الإنقسام إلى تجاوز الخلافات وإنجاز الوحدة الشاملة وإيجاد الحلول السريعة لمعاناة شعبنا في قطاع غزة .