الاحتلال يصادق على بناء 18 وحدة استيطانية بجبل المكبر

قاوم _ القدس المحتلة /

صادقت لجنة "التنظيم والبناء المحلية" الصهيونية التابعة لبلدية الاحتلال في القدس المحتلة بالإجماع على خطة لإقامة 18 وحدة استيطانية لعائلات يهودية في حي جبل المكبر جنوب شرق المدينة.

وزعمت بلدية الاحتلال أن الحديث يدور عن خطة بناء تقدمت بها جمعية (العاد) اليمينية الاستيطانية، علمًا بأنها صاحبة بناية قائمة في جبل المكبر، وأن خطة البناء الجديدة هي عبارة عن وحدات استيطانية إضافية.

وتقرر أيضًا أن يبني المستوطنون في هذه البؤرة كنيسًا من دون تدخل بلدية الاحتلال، وبادرت إلى هذا المخطط الاستيطاني جمعية (إلعاد) من خلال شركة تابعة لها باسم "لوئيل إنفيستمنت".

وموقع البؤرة عبارة عن بناية تم تشييدها قبل بضع سنوات، ويتواجد فيها حراس من قبل الجمعية الاستيطانية منذ العام 2012، وبمصادقة بلدية الاحتلال على هذه الخطة، فإنها عمليًا تشرعن المبنى الذي تم تشييده بصورة غير قانونية ومن دون تصريح بناء.

وقال أفيف تتارسكي، وهو محقق من جمعية "عير عميم" المناهضة للاحتلال والاستيطان في القدس إن "بلدية القدس تعانق جمعية إلعاد، وهما معًا تلحقان ضررًا بنا جميعًا، ومستوطنة كهذه هي حاجز آخر أمام تسوية سياسية عادلة تحتاجها القدس وإسرائيل".

ورغم أن بناية البؤرة الاستيطانية شيدت بصورة غير قانونية، إلا أن عضو بلدية الاحتلال ولجنة التخطيط والبناء فيها حنان روبين، قال إن "هذا عقار خاص تم بناؤه بموجب سياسة البلدية، وبصورة تشرعن المخالفات التي ارتكبت في الماضي".

وينشط مستوطنون في الاستيلاء على أرض في بلدة جبل المكبر وإقامة بؤر استيطانية عليها، فيما تنشط جمعية "العاد" الاستيطانية بالاستيطان في مدينة القدس، وبخاصة بلدة سلوان.