إبعاد المعلمة الحلواني عن القدس القديمة 6 شهور

قاوم - القدس المحتلة - أبعدت شرطة العدو الصهيوني الإثنين المدرسة في المسجد الأقصى المبارك عن البلدة القديمة في القدس المحتلة لمدة 6 شهور.

وأوضح المحامي حمزة قطينة من "مؤسسة قدسنا لحقوق الإنسان" أن الشرطة استدعت المعلمة الحلواني إلى غرف "4" في مركز شرطة المسكوبية غرب القدس، وسلمتها قرار إداري بالإبعاد عن المسجد الأقصى ومداخله لمدة 6 شهور.

وكانت ما تسمى بـ إدارة سجن "الرملة" أخلت مساء الأحد سبيل المعلمة الحلواني، بعد صدور قرار من ما تسمى بـ محكمة الصلح بالإفراج عنها بشروط، علمًا أنها اعتقلت الأربعاء الماضي خلال انتظارها جلسة محاكمة المقدسية سحر النتشة، وذلك بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح خلال عملية الاعتقال.

وأفاد المحامي قطينة أن المحكمة قررت إخلاء سبيل الحلواني بعد توقيف دام خمسة أيام، بشرط الحبس المنزلي حتى يوم الخميس القادم، ودفع كفالة مالية قيمتها ألفي شيكل، والتوقيع على كفالة طرف ثالث قيمتها 5 آلاف شيكل، وعدم التواصل مع الأشخاص المذكورة أسمائهم في التحقيق.

من جهة أخرى، ردت المحكمة المركزية استئناف شرطة الاحتلال بتمديد توقيف الشاب غيث ناصر غيث، وأبقت على مثوله اليوم الثلاثاء في محكمة الصلح لتقديم لائحة اتهام بحقه.