اعتقال مواطنين وتمديد توقيف 5 فتية بالقدس

قاوم - القدس المحتلة - اعتقلت قوات العدو الصهيوني مساء السبت المقدسي رمضان أبو هدوان (43 عامًا) من حي باب المغاربة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك.

كما اعتقلت الشاب معتمد ناجح عامر من قرية حزما شمال شرق القدس المحتلة، واقتادته الى جهة غير معلومة.

بدوره، أوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قاضي ما تسمى بـ محكمة الصلح الصهيونية مدد توقيف 5 فتية مقدسيين من قرية الطور ليوم الاثنين القادم للتحقيق معهم بتهمة "إلقاء الزجاجات الحارقة باتجاه مستوطنة بيت أوروت"، علمًا انهم اعتقلوا مساء الجمعة.

وذكر أن الفتية هم عبد الله سامر فهد أبو اسبيتان (17 عامًا)، باسم ماهر سبيتاني (17 عامًا)، سراج محمود عودة أبو اسبيتان (16 عامًا)، محمود أحمد أبو الهوى   (18 عامًا) وعمر أبو الهوى (16 عامًا).

وظهرت علامات الضرب والاعتداء واضحة على القاصرين باسم وسراج، حيث أصيب سراج برضوض واضحة في منطقة العين والوجه واليدين والظهر، بينما أصيب الفتى باسم برضوض في منطقة الرأس والوجه.

وتعرض سراج للضرب الوحشي بشكل خاص، مما استدعى نقله إلى إحدى المستشفيات من أجل تلقي العلاج، حيث بدت آثار الكدمات على وجهه بشكل واضح أثناء مثوله أمام قاضي محكمة الصلح.

وأفاد شهود عيان لمركز معلومات وادي حلوة أن أفرادًا من وحدة المستعربين هاجمت مجموعة من الفتية عند مفترق الطور "الطريق المؤدية الى حي الصوانة"، واعتقلت 5 منهم بعد ضربهم والاعتداء عليهم واقتادتهم داخل مستوطنة "بيت أوروت".