50 ألف مصل يؤدون الجمعة بالأقصى

قاوم _ القدس المحتلة /

أدى آلاف المسلمين صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك بعد رفع القيود والتشديدات التي فرضتها قوات الاحتلال الصهيوني في الأيام الأخيرة على مداخل وبوابات المسجد، تزامنًا مع ما يسمى عيد "المساخر" اليهودي.

وأوضح المركز الإعلامي "كيوبرس" نقلًا عن مسؤول الإعلام والعلاقات العامة في الأوقاف فراس الدبس، أن 50 ألف شخص من القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل، أدوا الصلاة في المسجد.

وتحدث خطيب المسجد الأقصى الإمام الشيخ يوسف أبو سنينة عن أوضاع المسجد ومدينة القدس، لافتًا إلى دور المرأة ومكانتها في الإسلام والمجتمع، وإلى تعرض المرابطات في محيط المسجد إلى الاعتداء والاعتقال والإبعاد.

كما استعرض معاناة الأسرى في سجون الاحتلال وتعرضهم للإذلال والتعذيب.

وحث الشيخ أبو سنينة على تقوى الله سبحانه وتعالى والتمسك بدينه وسنة رسوله والقرآن الكريم، ودعا إلى الوحدة بين المسلمين وعدم التفرقة، مؤكدا أن "ديننا وإسلامنا فيه العدل والعزة والقوة".