المفتي يدعو لتكثيف شد الرحال للأقصى

قاوم - القدس المحتلة - دعا المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين كل من يستطيع شد الرحال إلى المسجد، وخاصة من مدينة القدس وما حولها وفلسطينيي 48 إلى القيام بذلك، بهدف المرابطة فيه، وإعماره بالصلاة، لتفويت الفرصة على من يريدون تدنيسه والاعتداء عليه.

وأشار حسين في بيان صحفي الأربعاء إلى أهمية شد الرحال للأقصى هذه الأيام، في ظل إجراءات سلطات العدو الصهيوني ضده وضد رواده، ومنع دخول من يقل عمره عن 50 عامًا إليه.

ووصف هذه الممارسات العدوانية بالانتهاكات الخطيرة، التي تهدف إلى تهويد مدينة القدس، وتقسيم الأقصى زمانيًا ومكانيًا، وتغيير معالم المدينة العربية والإسلامية، وفرض أمر واقع جديد يحول دون وصول العرب والمسلمين إليها. 

وناشد الأمتين العربية والإسلامية إلى بذل أقصى جهودهما لحماية المسجد الأقصى والقدس، ونصرتهما بكل ما أوتوا من وسائل وأعمال، للحفاظ على طهارة المدينة المقدسة، ومنع محاولات التدنيس والتزوير والتهويد التي تجري في هذا الأوان على قدم وساق.

وكان عشرات المستوطنين المتطرفين والطلاب اليهود اقتحموا صباح اليوم المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة شرطة العدو الصهيوني المشددة، تزامنًا مع حلول عيد "المساخر" اليهودي، ووسط دعوات بتكثيف الاقتحامات اليوم وغدًا الخميس.