الاحتلال يعتقل 7 مقدسيين وينكل بالسكان في العيسوية

قاوم - القدس المحتلة - اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني فجر الأربعاء سبعة مقدسيين عقب اقتحام منازلهم في قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب  إن قوات الاحتلال اقتحمت قرية العيسوية، وداهمت عددًا من المنازل، ومن ثم اعتقلت كلًا من يزن أبو عصب وشقيقه معتصم، نديم عبيد، مؤمن باسل محمود، وشادي درباس.

وأوضح أن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن باسل محمود، ومن ثم أفرجت عنه عقب تسليم نجله مؤمن نفسه لمخفر الشرطة، مشيرًا إلى أنه تم نقل المعتقلين إلى أحد مراكز التحقيق والتوقيف بالمدينة.

من جهته، أفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قوات الاحتلال اعتقلت شادي ماهر حمدان (16 عامًا) وحمزة أبو ارميلة (18 عامًا) من العيسوية.

وفي السياق، ذكر مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اقتحمت منازل السكان في العيسوية بصورة وحشية، وفتشتها، وقامت بتخريب محتوياتها والعبث بها بشكل متعمد.

وأوضح المواطن محمد أبو عصب أن قوات الاحتلال اقتحمت منزله بشكل وحشي واستفزازي، وقامت بخلع أحد النوافذ الرئيسة، حيث تم تخريب محتويات المنزل وتفتيش الغرف كاملة.

وأضاف أن زوجته أصيبت بجرح في أصبع قدمها بعد إغلاق الباب عليه، كما أصيبت برضوض في وجهها بعد دفعها وضربها، مشيرًا إلى أنه خلال الاعتداء على زوجته تم محاصرة نجله معتصم (24 عامًا) ومهاجمته بأعقاب البنادق والهراوات قبل اعتقاله، كما تعرض هو ونجله يزن للضرب.

وكان الشاب فؤاد قذاف عبد الله أبو رجب (21 عامًا) استشهد مساء الثلاثاء برصاص قوات الاحتلال خلال تنفيذه عملية إطلاق نار في شارع صلاح الدين وسط مدينة القدس، أدت لإصابة إسرائيليين بجراح.

وذكرت عائلة أبو رجب أن قوات الاحتلال استدعت والد الشهيد وعمه وابن عمه، وبعد التحقيق معهم قام والده بمعاينة الجثة، ثم مدد اعتقاله للتحقيق معه.

بدوره، أفاد عضو لجنة المتابعة في العيسوية محمد أبو الحمص أن قوات الاحتلال بأعداد كبيرة اقتحمت مساء الثلاثاء قرية العيسوية وحاصرت منزل الشهيد أبو رجب، ونفذت عملية المداهمة وسط إطلاقها الأعيرة المطاطية والقنابل لمنع أي تجمع في محيط المنزل.

وأضاف أن تلك القوات فتشت المنزل وقامت بتصويره من الداخل والخارج، إضافة إلى أخذ مقاساته، كما وجهت عدة أسئلة لوالدته، لافتًا إلى أن مخابرات الاحتلال استدعت والدة الشهيد للتحقيق، ومددت توقيفه لاستكمال التحقيق معه.

وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال والمخابرات مبنى شركة الكهرباء، المكان الذي ارتقى فيه الشهيد أبو رجب، وقامت بتفتيش غرفة الحارس ودفعت المتواجدين، كما صادرت كاميرات المراقبة.

كما أطلقت الأعيرة النارية باتجاه مركبات شركة الكهرباء، أما أدى إلى تهشم زجاجها، إضافة إلى ضرر في هيكلها الخارجي.

من جهته، أشار ضابط الاسعاف في جمعية اتحاد المسعفين العرب فؤاد عبيد إلى أن المئات من سكان قرية العيسوية، أصيبوا بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.