فلسطيني يبدأ إضراباً عن الطعام للمطالبة بحريته من سجن مطار أتاتورك

قاوم - اسطنبول - أعلن لاجئ فلسطينيّ سوريّ معتقل في مطار أتاتورك في إسطنبول، إضرابه المفتوح عن الطعام بعد مرور 4 أشهر على اعتقاله في المطار دون أن تتحرّك أي من المنظمات الإنسانية أو الفلسطينية للمطالبة بالإفراج عنه.

وأكّد ناشطون فلسطينيون أنّ اللاجئ المعتقل باسل عزام قرّر أن يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام بعد حوالي 4 أشهر من الاحتجاز في المطار، وسط مخاوف من إعادة ترحيله إلى سورية أو لبنان الأمر الذي يشكل تهديداً مباشراً على حياته، ووللمطالبة بحريته والعودة إلى أهله بسلام، بعد أن هرب من سورية إلى تركيا.

وحمّل ناشطون السلطات التركية وسفارة فلسطين في تركيا المسؤولية الكاملة عن صحة المعتقل، كما ودعوا أحرار العالم للوقوف بجانب عزام الذي يخوض الإضراب طلباً لحريته.