الارهابي نتنياهو يطلب مصادقة قانونية لإبعاد منفذي العمليات لغزة

قاوم - القدس المحتلة - توجه رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني ، الإرهابي بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إلى المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليط، وطلب منه المصادقة على إبعاد عائلات منفذي العمليات من الضفة الغربية إلى قطاع غزة

وفي رسالة بعث بها الإرهابي نتنياهو إلى مندلبليط كتب أنه يعتقد أن استخدام الإبعاد سوف يؤدي تقليص جدي في ما أسماه العمليات" الإرهابية" ضد العدو الصهيوني ومواطنيها.

كما كتب الصهيوني نتنياهو أن عمليات كثيرة نفذت في الشهور الأخيرة من قبل أفراد، مضيفا أن بعض منفذي العمليات هم أبناء عائلات تشجع وتقدم لهم المساعدة في أنشطتهم.

وكتب أنه يطلب وجهة نظره بشأن إمكانية إبعاد أبناء عائلات يقدمون المساعدة للإرهاب إلى قطاع غزة. يشار إلى أن نتنياهو بعث بهذه الرسالة إلى مندلبليط رغم علمه بموقف الأخير.

وكان الأخير قد صرح في حديث لإذاعة العدو، قبل عدة أيام، أن إبعاد عائلات منفذي العمليات إلى قطاع غزة أو إلى سورية، حسبما اقترح الوزير يسرائيل كاتس في إحدى الجلسات، يتناقض مع القانون الصهيوني ، كما يتناقض مع القانون الدولي. على حد تعبيره ... !

وكان الإرهابي نتنياهو قد صرح في جلسة لكتلة الليكود في الكنيست، يوم أمس الأول، أنه، ووزراء كثيرين في المجلس الوزاري المصغر، يؤيدون إبعاد عائلات منفذي العمليات إلى قطاع غزة، إلا أن الجهات القضائية لا تصادق على ذلك، بحسبه.

وأضاف أنه معني بمواصلة فحص المسألة مع الجهات القضائية لأنه يعتقد أن الإبعاد إلى غزة يسوف يردع منفذي عمليات محتملين.