مخرج سينمائي صهيوني: دولة الاحتلال دولة إرهابية

قاوم - القدس المحتلة - وصف المخرج السينمائي الصهيوني أودي ألوني دولة الاحتلال الصهيوني بأنها دولة إرهابية وهاجم حكومتها لأنها تمنح الديمقراطية فقط لذوي البشرة البيضاء، حسب تعبيره.

وجاء ذلك - وفق موقع القناة العبرية السابعة التابعة للمستوطنين- خلال كلمة المخرج في مهرجان برلين السينمائي عقب فوزه بجائزة عن فيلمه "مفترق 48".

ويشار إلى أن هذا المخرج هو ابن الوزيرة وعضو الكنيست السابقة شولاميت ألوني.

كما هاجم أودي ألوني الذي يحمل الجنسية الأميركية المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تبدي دعما واضحا لـ "لدولة العدو" ولم تذكر كلمة احتلال في أي من خطاباتها، وفق قوله.

وأضاف أن ميركل تبيع رئيس الوزراء "الصهيوني" الإرهابي بنيامين نتنياهو المزيد من الغواصات النووية حتى يواصل ذات السياسة التي ينتهجها ضد الفلسطينيين، و" هي بذلك تدعم النظام الفاشي في دولة الاحتلال".

وفي إطار تعليقه على الأسير الفلسطيني محمد القيق المضرب عن الطعام منذ أكثر من ثمانين يوما، قال ألوني إن ذلك يشكل نموذجا لانتهاك حقوق الإنسان الفلسطيني وصورة واضحة عن الحقوق التي يحصل عليها غير اليهودي في "دولة الاحتلال"، فهو غير متهم بأي تهمة لكنه يعاني ويفترض أن يموت في كل يوم.

ويقول ألوني إن فيلمه الذي أخرجه يتناول قصة حب بين شاب وفتاة عربيين في مدينة اللد العربية داخل "دولة الاحتلال"، ويظهر حجم الاضطهاد الخارجي الذي يمارسه المجتمع "الصهيوني" اليهودي على العرب داخل "دولة الاحتلال"، معتبرا أن نتنياهو يبث قيم الكراهية، في حين أن الفيلم الذي عرضه يتناول قيم المحبة.