أولمرت سيدخل السجن صباح اليوم لقضاء 19 شهر من العقوبة

قاوم - القدس المحتلة - من المقرر أن يبدأ رئيس الوزراء الصهيوني السابق الارهابي "ايهود اولمرت"، في سابقة هي الأولى منذ إنشاء الكيان، بقضاء مدة سجنه البالغة 19 شهراً صباح اليوم الاثنين، بسجن "معسياهو" المركزي وذلك على ضوء اتهامه بتلقي الرشوة وخيانة الأمانة.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يدان فيها رئيس وزراء صهيوني بقضية جنائية ويحاكم بناءً عليها، حيث سيدخل السجن الساعة العاشرة من صباح اليوم وسيتركه حراس الشاباك المرافقين له وسيحل حراس مصلحة السجون بدلاً منهم.

 وخصص لأولمرت قسم خاص يضمن أمنه الشخصي ويضمن عدم استغلال بعض السجناء للأسرار الحساسة التي يحملها أولمرت ومحاولة استجوابه والحصول على معلومات بهذا الخصوص.

وقررت مصلحة السجون إغلاق الشارع الرئيسي القريب من السجن صباح هذا اليوم خلال قدوم أولمرت للسجن وذلك بالإضافة لحظر إطلاق الطائرات الصغيرة بدائرة تصل إلى نصف كيلومتر من السجن وذلك حفاظاً على أمن أولمرت الشخصي.