غزة: شركات الحج والعمرة تناشد الرئيس عباس لإنقاذ الموسم

قاوم - غزة - ناشدت جمعية أصحاب شركات الحج والعمرة الفلسطينية العاملة في قطاع غزة، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالتدخل الفوري لإنقاذ الموسم.

وطالب عوض أبو مذكور، رئيس جمعية أصحاب شركات الحج والعمرة خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم الأحد في مؤسسة بيت الصحافة بغزة، الرئيس عباس للتواصل مع جمهورية مصر العربية لتمكين أبناء غزة من أداء مناسك العمرة، أسوة بباقي مسلمي العالم.

وقال أبو مذكور: إننا في غزة نثق بالمؤسسات الأمنية المصرية؛ لتأمين الطريق من معبر رفح البري حتى مطار القاهرة، منوهاً إلى أن موسم الحج عام 2015 خير دليل على تأمين طريق الحجاج من أعلى المستويات.

وأوضح أن الغزيين وعلى مدار السنوات الماضية تمكنوا من أداء مناسك العمرة دون أي عقبات ولم تتوقف رحلات العمرة من المحافظات الجنوبية إلا في السنة الماضية التي كانت الظروف الأمنية في شبه جزيرة سيناء خلالها غير ملائمة".

وأشار أبو مذكور إلى أن شركات الحج والعمرة في غزة تحملت أعباءً كثيرة من خسارة فادحة لموسم العمرة للعام الماضي 2015.

وأضاف قائلا: أما هذا العام فقد كان الأمل يحذونا في بداية الموسم حيث تم التعاقد من قبل وزير النقل والمواصلات م. سميح طبيلة، مع الخطوط الجوية المصرية لنقل معتمري القطاع، وتلقينا تطمينات شفوية من قبل الوزير طبيلة بالسماح لمعتمري غزة بأداء مناسك العمرة".

واستدرك بالقول: لكن حتى هذه اللحظة لم يتم الإعلان بشكل رسمي عن فتح معبر رفح أمام معتمري المحافظات الجنوبية"، مؤكداً أن جمعية أصحاب شركات الحج والعمرة على جاهزية تامة "وأتممنا العقود اللازمة مع المملكة السعودية، لتسيير رحلات العمرة"، مشدداً على أن جميع الترتيبات الخاصة بالموسم جاهزة، وهم بانتظار اللحظة التي يُسمح فيها ببدء السفر.

ولفت أبو مذكور إلى أن أهالي قطاع غزة قلوبهم تهفوا لأداء مناسك العمرة أسوة بالعالم العربي و الإسلامي، معرباً عن استيائه جراء تأخر موسم العمرة الذي تسبب بخسائر فادحة للشركات.

وأردف: إن تأخر موسم العمرة تسبب بخسائر فادحة لهذه الشركات، الأمر الذي يؤثر سلباً على عائلات أصحاب الشركات والموظفين لديهم".

وفي السياق، نوه أبو مذكور إلى أن موسم العمرة سينتهي خلال ثلاثة أشهر، مطالباً جميع الجهات المسؤولة بالتدخل الفوري والعاجل لحل تلك المشكلة.

وأوضح أبو مذكور أن وزير الأوقاف يوسف ادعيس وعدهم بحل مشكلة معتمري غزة، مضيفا: لكن كل هذه كانت تطمينات دون حلول على أرض الواقع.

وأشار إلى أن 12 ألف مواطن ومواطنة من غزة سجلواً لموسم العمرة هذا العام، مبيّناً أن هؤلاء جميعاً بانتظار انطلاق الرحلات إلى الديار الحجازية.

يذكر أنه للعام الثاني على التوالي لم تنطلق رحلات عمرة من قطاع غزة، بسبب إغلاق معبر رفح البري، وينتظر آلاف الغزيين انطلاق رحلات العمرة لأداء مناسك العمرة التي حرموا منها العام الماضي.