21 لاجئاً فلسطينياً قضوا في سوريا خلال شهر يناير

قاوم/أعلن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة "العمل من أجل فلسطينيي سوريا"،  أن (21) لاجئاً فلسطينياً قضوا خلال شهر كانون الثاني – يناير الماضي.

وذكرت المجموعة في بيان لها أن (10) لاجئين قضوا جراء إصابتهم بطلق ناري، وأربعة ضحايا توفوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري، بينما قضى لاجئان نتيجة قلة الرعاية الطبية، وأربعة ماتوا غرقاً أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا، وآخر برصاص قناص.

وأشارت إلى أن الضحايا الفلسطينيين الذين قضوا خلال شهر كانون الثاني - يناير الفائت توزعوا حسب المدن السورية على النحو التالي: في دمشق وحدها قضى (4) لاجئين، إضافة إلى (4) آخرين في ريف دمشق، و(3) آخرين في درعا، و(10) لاجئين قضوا في مناطق متفرقة.

يذكر أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا بسبب الحرب الدائرة في سورية بلغ (3117) لاجئاً، وذلك بحسب الإحصائيات الموثقة لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية.