مواجهات عنيفة بين مئات الشبان والجيش الصهيوني علي مدخل الطيبة

قاوم/تشهد مدينتا الطيبة وقلنسوة، حالة من الغليان، وذلك في أعقاب إقدام جرافات الاحتلال الصهيوني المعززة بقوات كبيرة من الشرطة على تنفيذ هدم منزل ابراهيم زبارقة بحجة البناء غير المرخص.

ويقع المنزل في المنطقة الشرقية من مدينة قلنسوة التي تخضع إلى نفوذ مدينة الطيبة.

وقد احتشد المئات من شبيبة الطيبة على مدخلها وتدور في تلك الأثناء مواجهات مع شرطة الاحتلال التي تقوم بإلقاء قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع نحو الشبان الفلسطينيين.