مجموعة العمل:رضيع فلسطيني يقضي باليرموك بسبب نقص الرعاية الطبية

قاوم/قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن رضيعًا فلسطينيًا وُلد أول أمس الاثنين، قضى بمخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين، بسبب نقص الرعاية وانعدام الإمكانات الطبية.

وأضافت المجموعة في بيان صحفي الأربعاء، أن ذوي الطفل هرعوا لإنقاذه بعد محاولتهم التوجه به إلى بلدة يلدا المجاورة، لكن انتظارهم سيارة الاسعاف على الحاجز الفاصل بين مخيم اليرموك والبلدات المجاورة، حال دون تلقيه العلاج المتوفر في البلدات المجاورة.

إلى ذلك، قضى اللاجئ الفلسطيني سالم خالد سالم من أبناء مخيم خان دنون، في اشتباكات دارت في بلدة داريا بريف دمشق.

وكان فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل أكد أن 184 شخصاً من أبناء مخيم اليرموك قضوا نتيجة الحصار ونقص الرعاية الطبية، من بينهم "21" طفلاً، و"163" بالغاً.

في حين لايزال الحصار الذي فرضه الجيش النظامي والجبهة الشعبية (القيادة – العامة) على مخيم اليرموك مستمراً منذ (920) يوماً على التوالي، وانقطاع الكهرباء منذ أكثر من (1009) يوماً، والماء لـ (498) يوماً على التوالي.