تحذير المقاومين من إستخدام الهاتف الجوال

قـــاوم - قسم المتابعة - حذرت أجهزة أمن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة عناصرها من استخدام الهاتف المحمول "الجوال" أثناء القيام بالأنشطة والأعمال الخاصة بالعمل العسكري المقاوم، فيما وصل الأمر لحظر استخدامه بشكل نهائي في بعض مفاصله.

وأفاد مصدر مطلع لموقع "المجد الأمني" أن المقاومة الفلسطينية حذرت عناصرها من التحدث عبر الهواتف المحمولة "الجوال" حول الأمور التي تتعلق بالمقاومة أو استخدامها في الأماكن الحساسة كنقاط الرباط والمواقع العسكرية وأماكن العمل الخاص.

وأشار إلى أن هذا التحذير من قيادة المقاومة لعناصرها لم يكن الأول من نوعه، فبين الفينة والأخرى يتم تنبيه العناصر بالأخطاء الأمنية التي قد يحتمل الوقوع بها.

وشدد المصدر على أن المقاومة الفلسطينية تعمل على زيادة التوعية الأمنية لأبنائها لأخذ كافة الاحتياطات الأمنية وتجنب الأخطاء.

ولفت إلى أن عدداً من المقاومين تم استهدافهم في وقت سابق نتيجة استخدامهم للهواتف المحمولة، ناهيك عما استطاع الاحتلال جمعه من معلومات وبيانات نتيجة استخدام بعض المقاومين للهواتف المحمولة.

وطالب المصدر عناصر المقاومة في الضفة المحتلة بضرورة عدم استخدام الهواتف المحمولة أو التحدث من خلالها خاصة فيما يتعلق بالعمل الفدائي.

وهنا فإننا في موقع "المجد الأمني" ننوه إلى أبناء شعبنا بأن الهواتف المحمولة تعتبر بمثابة جاسوس كبير، ولذا ندعو جميع المقاومين في الضفة وغزة إلى عدم استخدام الجوال في العمل الفدائي والمقاوم ونحذرهم من الاستهتار بذلك.