العدو يهدم منزل الشهيد مهند الحلبي برام الله

قاوم - رام الله - هدمت جرافات العدو الصهيوني، فجر اليوم السبت، منزل الشهيد مهند الحلبي في بلدة سردا شمالي مدينة رام الله بالضفة المحتلة.

واقتحمت قوات العدو منزل الشهيد الحلبي بعد أن فرضت طوقاً مشدداً في محيطه، فيما اندلعت مواجهات مع عشرات الشبان الذين رشقوها بالحجارة.

وذكرت مصادر في الهلال الأحمر الفلسطيني، أن "ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ووصفت إصاباتهم ما بين طفيفة إلى متوسطة".

وشددت قوات العدو من حصارها لبلدة سردا والطرق المؤدية إليها، فيما لوحظت تعزيزات عسكرية مكثفة وصلت إلى محيط منزل الشهيد الحلبي.

وصادقت ما تسمى المحكمة العليا الصهيونية قبل نحو عشرة أيام على هدم الشهيد الحلبي، بعد أن ردت التماساً قدمته العائلة لوقف قرار العدو بهدم المنزل.

وكان الاحتلال نفذ عدد من الاقتحامات المتكررة لمنزل الشهيد الحلبي رافقها أعمال تخريب، بعد تنفيذه عملية طعن مطلع أكتوبر في البلدة القديمة من القدس المحتلة.

وتعد عملية الشهيد الحلبي من أوائل عمليات "انتفاضة القدس" المستمرة منذ مطلع تشرين أول من العام الماضي وأدت إلى استشهاد 150 مواطناً حتى الآن.