قراقع: الأسير بسام السايح يصارع الموت

قاوم_متابعات حذر رئيس هيئة "شؤون الأسرى والمحررين"، عيسى قراقع، من خطورة الوضع الصحي للأسير بسام أمين السايح (43 عاما)، من نابلس والذي يعاني من مرض السرطان في مراحله المتأخرة.

وقال قراقع: في بيان له اليوم السبت، "إن الأسير السايح يصارع الموت"، داعياً إلى الإفراج عنه والتدخل العاجل لإنقاذ حياته، مشيراُ الى انه يعاني من سرطان الدم النخاعي الحاد وانتشاره في العظم، وبضعف في عضلات القلب وصعوبة في التنفس، ويقبع الآن في مستشفى الرملة "الإسرائيلي".

وقال قراقع "إن الوضع الصحي تدهور بشكل حاد للأسير السايح خلال اعتقاله، وأن وضعه أصبح لا يحتمل"، محملاً حكومة "إسرائيل" المسؤولية عن حياته.

 يذكر أن الأسير السايح اعتقل يوم 8/10/2015، واعتقلت زوجته منى السايح التي أفرج عنها مؤخراً ولازال شقيقه أحمد يقبع في السجن ومحكوم 20 سنة.