كيان العدو: إن أصرت تركيا على رفع حصار غزة فلا اتفاق

قاوم – القدس المحتلة - قالت مصادر سياسية في كيان العدو الصهيوني وصفتها الإذاعة العبرية بـ"الكبيرة" إن " دولة الاحتلال لن ترفع بأي شكل من الأشكال الطوق الأمني المفروض على قطاع غزة".

وأضافت المصادر في تصريحات نقلتها الإذاعة أنه "إذا أصرت أنقرة على هذا البند في الاتفاق المتبلور على تطبيع العلاقات بين الكيان الصهيوني وتركيا فلن يتم التوصل إلى أي حل أو تسوية".

وذكرت أن "الاتصالات مع تركيا بشأن تصدير الغاز الطبيعي لها، لن تأتي على حساب الاتصالات والعلاقات الوطيدة بين العدو وكل من مصر، وقبرص واليونان".

وأوضحت المصادر "الصهيونية" نفسها أن "دولة الاحتلال ستتفاوض مع جميع الدول لدراسة كميات الغاز التي ستصدر لكل منها، باعتبار أنه لا تزال هناك كميات هائلة من الغاز في عمق البحر".

وشددت على أن "التقارب "الصهيوني" - التركي لن يمس بالعلاقات "الصهيوينة" - الروسية"، مشيرة إلى أن "دولة الاحتلال لا تحول أنقرة إلى حليف استراتيجي بل تقوم بترتيب العلاقات معها".