شهيدان وإصابة 4 صهاينة في عمليتي دهس وإطلاق نار بقلنديا

قاوم – القدس المحتلة - استشهد شابان برصاص جنود العدو الصهيوني فجر اليوم الاربعاء، خلال عملية اقتحام لمخيم قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة.

وقالت المصادر المحلية أن الشهيدان هما احمد جحاجحة (21 عاما)، من مخيم قلنديا والشاب حكمت حمدان من سكان البيرة .

واستشهد الشابين بعد إطلاق النار عليهما بعد تنفيذهما عمليه دهس لمجموعة من الجنود أصيب فيها ثلاثة من  جنود في حي الزغير على أطراف المخيم خلال اقتحام الجنود للمخيم وأحتجز الجنود جثمان الشابين ونقلوهما بسيارة عسكرية إلى مكان مجهول.

وذكرت وسائل إعلام العدو أن أربعة جنود صهاينة أصيبوا فجر اليوم الأربعاء, في عمليتين منفصلتين إحداهما دهس والأخرى إطلاق نار, خلال اقتحام جيش العدو لمخيم قلنديا .

وحسب موقع 0404 العبري فان العملية الأولى نفذها سائق فلسطيني قام بدهس مجموعة من جنود الاحتلال المشاركة في عملية اقتحام المخيم, قبل أن يصيبه آخرون بعدة طلقات نارية وهو داخل سيارته, مما أدى لاستشهاده.

ووقعت العملية الثانية حسب الإعلام ذاته بعد أن اشتبكت مجموعة من المقاومين مع قوة خاصة تابعة لجيش العدو الصهيوني خلال اقتحامها للمخيم .

وحسب شهود عيان في المنطقة  فإن طائرة مروحية صهيونية هبطت في مكان الحدث, ونقلت الجنود المصابين.

وبين الشهود أن تلك القوات اعتقلت الشاب محمود نايف ابو لطيفة ( 26 عاما)، بعد اقتحام منزله والاعتداء عليه بالضرب المبرح، كما اقتحمت منازل الشهداء ليث مناصرة واحمد ابو العيش ومحمود عدوان.

واقتحمت قوات الاحتلال أيضا عددا من المحال التجارية في المخيم ومختبر التمام الطبي الذي تعود ملكيته للدكتور علاء الزير وحطمت محتوياته بالكامل بالإضافة لمصادرة كاميرات مراقبة في محيط عملية إطلاق النار .